استراتيجية وزارة التربية والتعليم في تفعيل دور التكنولوجيا في التعليم

1 - توفير بيئة تعليمية متطورة غير تقليدية من خلال التوسع الرأسي في تكنولوجيا التعليم المتقدمة ومواصلة
      دعم البنية الاساسية لهذه التكنولوجيا مع تحقيق الاستخدام الامثل لها في العمل التربوي .
2 - تدريب الطالب علي أن يبني من خلال هذه التكنولوجيا خبراته التعليمية ويكتسب مهارات لتنويع مصادر
      المعرفة وتعددها للتعامل مع الاساليب الفعالة وجميع وسائل التكنولوجيا المساعدة للوصول الي المعارف
      والمعلومات بنفسه .
3 - تحسين نوعية التعليم وزيادة فاعيته وذلك بدمج التكنولوجيا في التعليم والتميز للجميع .
4 -  الاعتماد علي التكنولوجيا في حل بعض المشكلات مثل :
           • ازدحام الفصول وقاعات المحاضرات .
           • مواجهة النقص في أعداد هيئة التدريس المؤهلين علميا وتربويا .
           • مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب .
           • مكافحة الامية التي تقف عائقا في سبيل التنمية بمختلف مجالاتها .
           • تدريب المعلمين في مجالات إعداد المواد التعليمية وطرق التعلم المناسبة .
           • الاتفاق مع النظرة التربوية الحديثة التي تعتبر المتعلم محور العملية التعليمية .
           • التعليم والتدريب عن بعد .
           • التحول من بيئات تعليمية تقليدية الي بيئات تعليمية غير تقليدية .
وحتي يمكن تنفيذ هذه الاستراتيجيات صدر القرار الوزاري  مركز التطوير التكنولوجي ودعم اتخاذ القرار

دور مركز التطوير التكنولوجي
     1. نشر التكنولوجيا في المدارس المصرية .
     2. إنتاج برمجيات التعليم المطورة .
     3. توفير خدمة التعليم الإلكتروني بالمدارس .
     4. توفير خدمة الإنترنت في التعليم المصري .
     5. إنشاء الشبكة القومية للتدريب عن بعد .
     6. تدريب الكوادر التعليمية .
     7. نظم المعلومات ودعم اتخاذ القرار .

إدارات مركز التطوير التكنولوجي الرئيسي بديوان عام الوزارة
1. الشبكات                       2. التعليم الإلكتروني                           3. الإنتاج
4. الشئون الفنية                 5. التدريب                                       6. التخطيط
7. المشروعات                  8. المتابعة                                       9. الشئون المالية والإدارية

التعليم الإلكتروني
يهدف نظام التعليم الإلكتروني الي إنشاء بيئة تعليمية غير نمطية توفر خدمات التعليم المتميز وتفعل مبدأ التعلم الذاتي والتقويم الشخصي والمشترك وتتيح الفرصة للطالب المصري لإجراء حوارات تعليمية مع أقرانه سواء من المصريين أو غيرهم وتيسير نشر الأعمال التعليمية المتميزة سواء كانت لطلاب أو معلمين ليستفيد منها الأخرون وتكسب الطلاب المهارات الأساسية للتكنولوجيا التي يتسلح بها أقرانهم في دول العالم المتقدم

عناصر نظام التعليم الإلكتروني المصري
1. أنظمة الفصول التخيلية
2. أنظمة التعلم الذاتي

دور المشروع في تحسين العملية التعليمية
1. تنمية مهارات استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتوظيفها لخدمة العملية التعليمية
2. تعدد مصادر المعرفة ( السمعية والبصرية ) مع إمكانية التسجيل والنسخ والطبع
3. مساعدة المتعلمين علي أداء واجباتهم المدرسية من خلال المواد العلمية المتوفرة في المشروع والفصول
    التخيلية وأنظمة التعليم الذاتي وإجراء الحوارات التعليمية مع أية مدرسة أخري داخل وخارج الجمهورية .
4. تبادل المعارف والخبرات بين الطلبة وبعضهم الاخر وبين المعلمين وبعضهم البعض الاخر .
5. تبادل الحوار بين أوليا الأمور والمعلمين فيما يتعلق بأبنائهم .
6. تصميم وبناء الاختبارات وتقديمها للمتعلمين وإدارتها وتصحيح إجابتها وإصدار تقارير فورية وشاملة لحالة
    المتعلم ومدي تقدمه العلمي مع تدعيم اختبارات التفضيل والاختبارات الكيفية التتابعية مع إتاحة إمكانية
    التقويم الشخصي  للمتعلم
7. إثارة الدافعية الذاتية للتعلم لدي المتعلم
8. إنشاء بيئات جديدة للتفكير وحل المشكلات والتعلم التعاوني
9. المساعدة في إجراء البحوث وتبادل المعلومات وتعزيز المهارات
10. المعاونة في تغيير دور المعلم ليصبح دوره مخططا ومشرفا وموجها ومديرا ومحللا ومنظما ومقوما ومشجعا
      علي التفاعل في العملية التعليمية وتوليد المعرفة والابداع اكثر من كونه شارحا للمعلومات مختبرا للطلاب
11. توفير التعاون وتقديم الانشطة ومتابعة أدوار الابناء من خلال تطوير الادارة المدرسية وربط المدارس بشبكة
      نظام التعليم الإلكتروني

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لقسم التطوير التكنولوجي

تصميم : أحمد محمد فكري أخصائي تكنولوجيا التعليم