أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية
 

  أولاً : أهمية تكنولوجيا التعليم في العملية التعليمية :
    - الإدراك الحسي : حيث تقوم الرسوم التوضيحية والأشكال بدور مهم في توضيح اللغة المكتوبة للتلميذ .
     - الفهم : حيث تساعد وسائل تكنولوجيا التعليم التلميذ على تمييز الأشياء.
     - المهارات : لوسائل تكنولوجيا التعليم أهمية في تعليم التلاميذ مهارات معينة كالنطق الصحيح .
    - التفكير : تقوم وسائل تكنولوجيا التعليم بدورٍ كبيرٍ في تدريب التلميذ على التفكير المنظم وحل المشكلات
      التي يواجهها .
   - بالإضافة إلى : تنويع الخبرات ، نمو الثروة اللغوية ، بناء المفاهيم السليمة، تنمية القدرة على التذوق ،
     وتنويع أساليب التقويم لمواجهة الفروق الفردية بين التلاميذ ، و تعاون على بقاء أثر التعلم لدى التلاميذ
      لفترات طويلة ، تنمية ميول التلاميذ للتعلم وتقوية اتجاهاتهم الإيجابية نحوه .

ثانياً: دور تكنولوجيا التعليم في مواجهة المشكلات التربوية المعاصرة:
يمكن من خلال تكنولوجيا التعليم مواجهة المشكلات المعاصرة ، فمثلاً :
** الانفجار المعرفي والنمو المتضاعف للمعلومات ، يمكن مواجهته عن طريق :
           * استحداث تعريفات وتصنيفات جديدة للمعرفة .
           * الاستعانة بالتليفزيون و الفيديو والدوائر التلفيزيونية .
           * البحث العلمي .
** الانفجار السكاني وما ترتب عليه زيادة أعداد التلاميذ ، يمكن مواجهته عن طريق :
          * الاستعانة بالوسائل الحديثة كالدوائر التلفزيونية المغلقة .
          * تغيير دور المعلم في التعليم
          * تحقيق التفاعل داخل المواقف التعليمية من خلال أجهزة تكنولوجيا التعليم .
** الارتفاع بنوعية المعلم ، ينبغي النظر إلى المعلم في العملية التعليمية ككونه مرشد وموجه للتلاميذ
     وليس مجرد ملقن للمعرفة ، وهو المصمم للمنظومة التدريسية داخل الفصل الدراسي .


ثالثاً : دور تكنولوجيا التعليم في معالجة مشكلات التعليم :
من تلك المشكلات :
= انخفاض الكفاءة في العملية التربوية نتيجة لازدحام الفصول بالتلاميذ والأخذ بنظام الفترات
    الدراسية ويمكن معالجة ذلك من خلال استخدام الوسائل المبرمجة لإثارة دوافع وميول التلاميذ
= مشكلة الأمية ، ولحل هذه المشكلة إنشاء الفصول المسائية وتزويدها بوسائل تكنولوجيا التعليم على
   أوسع نطاق كالاستعانة بالأقمار الصناعية .
= نقص أعضاء هيئة التدريس ، ويتم علاج هذه المشكلة عن طريق التليفزيون التعليمي أو استخدام
   الدوائر التليفزيونية ، والأقمار الصناعية .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لقسم التطوير التكنولوجي

تصميم : أحمد محمد فكري أخصائي تكنولوجيا التعليم